الرئيس عون متمسك بحقه بإصدار المراسيم ولن يتنازل عنه
 
محليات | المصدر :السياسة الكويتية - 2018-06-02
لا يزال الجدل حول مرسوم التجنيس يتفاعل، حيث تشير المعلومات الى أن عدد الذين يشملهم المرسوم المقترح يبلغ نحو الـ 400 اسم، بينهم جنسيات سورية وفلسطينية وغربية وعدد من مكتومي القيد. وبعد أن وقعه الرئيس عون بدأت تطرح أسئلة حول أحقية هؤلاء بالحصول على الجنسية، باعتبار أن أغلبيتهم من أصحاب الثروات ولا سبب موجباً يفرض تجنيسهم.

وإذ اعتبرت مصادر متابعة أن “مساعي تبذل مع رئيس الجمهورية لحفظ المرسوم وعدم نشره، لأن كثيرين، خصوصاً من الحريصين على العهد، يجدون أنه يُشكّل ضربةً للعهد هو أبعد ما يكون بحاجة إليها في زمن تشكيل الحكومة والجدل حول الحصص الوزارية، وعلى رأسها حصة رئيس الجمهورية”، رأت مصادر مقربة من القصر الجمهوري أن “الرئيس عون متمسك بحقه بإصدار المراسيم ولن يتنازل عنه”.

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
الفساد القضائي: براءات وإدانات «على الطلب»! >>
لقاء الكومودور: اجتماع موسع لقوى ومجموعات وشخصيات من الحراك | تصوّر للمرحلة الانتقالية: حكومة وبرنامج عمل >>
لبنان ينتفض… إرجاء جلسة اليوم >>
هل يقبل «حزب الله» حكومة تكنوقراط؟ >>
مصرف لبنان يُوجِّه الأموال نحو القطاع العقاري >>