مجموعة الدول الـ7 الكبرى ستشارك في إعادة إعمار سوريا بشرط...
 
عالميات | 2018-04-24
أعلنت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) استعدادها للمساعدة في إعادة بناء سوريا، ولكن فقط عندما يبدأ "انتقال سياسي ذو مصداقية" في البلاد.

 وعبّر وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الكبرى في مدينة تورونتو الكندية في بيان ختامي لاجتماعهم عن قلقهم الشديد بشأن استمرار تصاعد العنف في سوريا، واستخدام أساليب الاستسلام أو الموت جوعًا، وعدم ضمان وصول المساعدات الإنسانية".

 وأضاف البيان: "في ضوء هذا الوضع الإنساني المروع واستمرار العنف في سوريا، ندعو إلى التنفيذ الفوري والكامل لوقف إطلاق النار، وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي 2401".

كما أيد وزراء خارجية المجموعة ضربة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الأخيرة على سوريا، متهمين السلطات السورية باستخدام أسلحة كيميائية.

 وشدّد الوزراء على دعمهم كل الجهود التي بذلت من قبل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، لتخفيف المعاناة الكبيرة للشعب السوري من خلال إضعاف قدرة النظام السوري على استخدام الأسلحة الكيميائية، ولردع أي استخدام له في المستقبل، كما يتضح من الإجراءات التي اتخذت في 13 نيسان الجاري".

وعبّر الوزراء في البيان عن أسفهم لأن روسيا استخدمت الفيتو ضد تمديد تفويض آلية التحقيق المشتركة، وكذلك اعترضت على مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي مؤخرًا، كان يهدف إلى إنشاء آلية مستقلة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".