بري يتصل بعون واتفاق على التريّث
 
محليات | المصدر :الجريدة الكويتية - 2017-11-06
بعد أن باتت الكرة في ملعبه للعودة إلى أسس التسوية التي أدت إلى انتخابه رئيساً للبنان، بدا أن العماد ميشال عون يحاول استيعاب صدمة استقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة، وكسب الوقت لدراسة خياراته القليلة، وسط تحركات لرفض تسمية شخصية جديدة لرئاسة الحكومة لا تحظى بدعم سني.

ألقت استقالة رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري بظلالها على مجمل الوضع السياسي في لبنان. وقالت مصادر متابعة لـ”الجريدة”، أمس، إن “رئيس الجمهورية ميشال عون تلقى اتصالا من رئيس مجلس النواب نبيه بري أطلعه فيه على نتائج اجتماعه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة، وتداولا في التطورات التي أعقبت إعلان الرئيس الحريري استقالته”. وأضافت المصادر ان الرئيسين اتفقا على عدم توقيع عون استقالة الحريري قبل عودته الى بيروت”.

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
هل ينفّذ «حزب الله» إنقلاباً سياسياً؟ >>
فهد لـ"الجمهورية": لا نقص للسلع والأسعار تتأثر بسوق الدولار >>
الـرئيس القـويّ >>
دراجة نارية تخترق سيارة >>
توافق على محمد الصفدي لرئاسة الحكومة؟ >>