كلام عون لن يكون في موقع الرد أو المساجلة مع الرئيس الأميركي
 
محليات | المصدر :اللواء - 2017-09-21
نفت مصادر الوفد اللبناني الى نيويورك، أن يكون موقف الرئيس ميشال عون بمقاطعة الحفل الذي أقامه الرئيس دونالد ترامب على شرف الرؤساء والشخصيات المشاركة في الدورة السنوية للأمم المتحدة قد اتخذ بعد الكلمة التي ألقاها ترامب، وتناول فيها مسألة توطين اللاجئين في دول مجاورة، موضحة بأن عون لم يكن متحمساً اساساً لحضور الحفل، فغاب أو ربما تغيب عنه، ثم جاءت كلمة ترامب فكانت دافعاً ثانياً له للتغيب.

وبالنسبة للكلمة التي سيلقيها الرئيس عون اليوم امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فقد أكدت المصادر لـ”اللواء” أن العناوين العريضة لهذه الكلمة باتت معروفة، لا سيما بالنسبة إلى النزوح السوري والتوطين، واعتماد بيروت مقراً دائماً لحوار الحضارات والاديان، مشيرة إلى ان الموقف اللبناني معروف من عودة النازحين إلى مناطق مستقرة داخل سوريا، وأن استمرار وجود النازحين على أراضيه بات عبئاً على لبنان، إلا أن هذا الكلام لن يكون في موقع الرد أو المساجلة مع الرئيس الأميركي.