جعجع التقى وفدا من دائرة المصارف: نحضر اقتراحا لطرحه على مجلس الوزراء لوضع آلية لعودة النازحين
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-07-12
إستقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب، وفدا من دائرة المصارف في مصلحة النقابات في الحزب، في حضور فادي صادر ممثلا رئيس جمعية المصارف الدكتور جوزف طربيه، رئيس اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان جورج الحاج، الأمين المساعد لشؤون المصالح في حزب القوات الدكتور غسان يارد، رئيس مصلحة النقابات في الحزب المحامي شربل عيد، ورئيس جهاز المال رامي نحاس.


وبعد أن فند رئيس القوات الأوضاع الاقتصادية في البلد، تطرق الى قانون الانتخابات الجديد الذي وصفه بأنه "أفضل قانون كان ممكن التوصل إليه"، شارحا أهمية القانون النسبي "الذي هو إنجاز كبير على المستوى العام، ويمكن أي مرشح يملك الحاصل الانتخابي المحدد في أي دائرة انتخابية من الدخول الى الندوة البرلمانية من دون أحزاب أو محادل أو قوى كبيرة".

وفي موضوع النزوح السوري، قال جعجع: "إننا كلبنانيين استقبلنا النازحين بكل رحابة صدر وروح إنسانية، وهذا ما يجب القيام به حتى وإن عادت عقارب الساعة الى الوراء، ولكن بعد سبع سنوات من الأعباء جراء هذا الموضوع من اهتراء للبنى التحتية وتفاقم المخاطر الأمنية، أصبح من الضروري إيجاد حل جذري لهذه المعضلة".

وإذ شدد على "وجوب عودة النازحين نحو المناطق الآمنة في سوريا، لأن كل واحدة منها هي عبارة عن أراض شاسعة وأكبر من مساحة لبنان"، أعلن جعجع "ان القوات تحضر اقتراحا لطرحه على مجلس الوزراء الذي بدوره سيرسله الى الأمين العام للأمم المتحدة يبلغه فيه أنه حان الوقت لوضع آلية لعودة النازحين الى المناطق الآمنة الخالية من المعارك العسكرية".

وتناول جعجع "الفساد المستشري في الدولة لدرجة أنه بات يشكل ثقافة عامة لدى الكثيرين، الأمر الذي نعاني منه ونسعى الى محاربته حتى النهاية". 

أخبار ذات صلة

جعجع : لا علاقة بين ما يجري في لبنان والعراق >>

التغيير في المؤسسات الدستوريّة دفعة واحدة ممكن أن يكون مغامرة كبيرة جداً جداً >>

جعجع يدعو الى حكومة تضم مستقلين لهم مصداقية >>

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة >>

القوات لن تبقى في الحكومة >>

أهم الأخبار
بطل جل الديب كان يدافع عن نفسه؟! >>
العماد جوزيف عون في جولة على الوحدات >>
خامنئي مصر على الزيادة في سعر المحروقات >>
إصرار على اعادة تكليفه فهل يقبل؟ >>
الأزمة الحكومية تعود الى نقطة الصفر >>