مصادر رئاسة الجمهورية: خطوة الرئيس بالتأجيل أنقذت البلد من الغليان
 
محليات | المصدر :اللواء - 2017-04-13
أوضحت مصادر مقربة من رئاسة الجمهورية أن خطوة الرئيس ميشال عون بتأجيل إنعقاد مجلس النواب لمدة شهر، والتي هي خطوة دستورية، أنقذت البلد من حالة الغليان التي كانت ترافق التحركات الشعبية المعارضة للتمديد.

ولفتت المصادر نفسها لصحيفة “اللواء”، إلى أن الخطوة التالية بعد الإجراء الذي لجأ إليه الرئيس عون ، هي استمرار الاتصالات بوتيرة أسرع في خلال الأيام المقبلة، ما يشكل بمثابة فرصة أخيرة للاتفاق على فانون جديد للإنتخابات.

وأشارت المصادر المقربة من الرئاسة إلى أنه متى تم الاتفاق على الصيغة فستعرض على مجلس الوزراء الذي أبقى جلساته مفتوحة. وقالت إن الرئيس عون مصر على الإسراع في الوصول إلى اتفاق. وأكدت أن العمل جار على صيغة ما وهي تخضع للأخذ والرد ، مشددة على أن اللقاء الذي جمع الرئيس عون مع الرئيس الحريري تركز على أهمية استكمال الاتصالات الآيلة إلى الوصول إلى تفاهم.

وكان الرئيس الحريري اطلع رئيس الجمهورية على لقاءاته التي كانت شملت مساء النائب وائل أبو فاعور موفداً من النائب وليد جنبلاط.

وعلمت “اللواء” أن الحريري اطلع على قرار الرئيس عون حول تأجيل الجلسة خلال لقائهما مساء. وشددت المصادر نفسها أن الرئيس عون أكد التزامه منذ اليوم الأول لانتخابه على احترام الدستور وهو تصرف على هذا الأساس.

 

وعما اذا كان هذا الإجراء سيجعل المعنيين بالملف أمام سباق من الوقت قبل موعد جلسة مجلس النواب في الخامس عشر من شهر أيار المقبل، أوضحت مصادر مطلعة انه بكل تأكيد ستتسم الاتصالات بالسرعة وهي تواصلت مساء بحثا عن حل، نافية أن يكون الرئيس الحريري قد حمل إلى قصر بعبدا أي صيغة إنتخابية.

أخبار ذات صلة

عون: نواصل نضالنا لتترسخ حقوق اللبنانيين >>

عون: نريد النزاهة نهجاً وثقافة >>

عون: أُفضِّل الإستقالة على شلّ العهد >>

عون ينتظر الجواب الحاسم >>

ماذا عرض جعجع على عون؟ >>

أهم الأخبار
مناقصة البستاني… “تنفيعة” في غير زمانها >>
الدولار يعود إلى البنوك >>
في لبنان… إقفال ما بين 500 و1000 شركة شهرياً >>
بيان اجتماع باريس: التساهل لم يعد نافعاً >>
الحريري لن يُغيّر موقفه >>