عون: الفرصة لا تزال سانحة للاتفاق على قانون جديد للانتخابات
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-04-11
أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، "أن الفرصة لا تزال سانحة للاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية يؤمن التمثيل الصحيح للشعب اللبناني بعدالة ومساواة، لأن أي اجراء آخر غير الاتفاق على القانون المتوازن، يضع الشعب اللبناني التواق إلى ممارسة حقه في الانتخاب الذي حرم منه منذ أربع سنوات، في مواجهة مع المؤسسات الدستورية التي يفترض أن تعبر عن تطلعاته وأمانيه وأحلامه".

ولفت الرئيس عون خلال استقباله، ظهر اليوم في قصر بعبدا، وفدا من تيار "صرخة وطن" برئاسة جهاد ذبيان، إلى "أن القيادات السياسية عبرت أكثر من مرة عن حرصها على المحافظة على الديموقراطية والتي من أبرز مظاهرها تمكين الشعب من اختيار نوابه بحرية، وكذلك فإن على القيادات أن تتجاوب مع إرادة اللبنانيين وتتفق في ما بينها على القانون العتيد ولا سيما أن الاتصالات لا تزال قائمة ونقاط الالتقاء كثيرة وإمكانية الاتفاق ممكنة في أي لحظة إذا صفت النوايا".

وجدد الرئيس عون التأكيد "ان التمديد لمجلس النواب من دون الاتفاق على القانون الجديد او على خطوطه العريضة، لن يكون في مصلحة لبنان والنظام الديموقراطي الذي يستند اليه. ورئيس الجمهورية الذي يجسد وحدة الوطن والمؤتمن على الدستور، لا يمكنه إلا ان يكون امينا مع قسمه وملتزما حماية حقوق الشعب ومصالحه، لأن الشعب هو مصدر السلطات وصاحب السيادة يمارسها عبر المؤسسات الدستورية".

ذبيان
والقى ذبيان كلمة باسم الوفد أكد فيها "ان درب التغيير والاصلاح يبدأ بقانون انتخابي عصري يكون فيه لبنان دائرة انتخابية واحدة على اساس النسبية حيث نضمن التمثيل الصحيح لكل ابناء الشعب او على الاقل النسبية الكاملة في دوائر موسعة".

وطالب ذبيان "بخفض سن الاقتراع وفتح ابواب السفارات في الاغتراب امام المقترعين"، وقال: "يطمح اللبنانيون بأن يصلوا في عهدكم الى الدولة العادلة القادرة المانعة". 

أخبار ذات صلة

عون متّهم بـ”الخيانة العظمى”؟ >>

ماذا تتضمن "رسالة الاستقلال" التي سيوجّهها عون الى اللبنانيين اليوم؟ >>

للرئيس حق التسمية...ولكن >>

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

عندما نام عون «قرير العين» >>

أهم الأخبار
نقاط عسكرية على الحروف السياسية >>
مخاوف من أزمة سياسية مفتوحة مع انقطاع قنوات التواصل >>
ماذا تتضمن "رسالة الاستقلال" التي سيوجّهها عون الى اللبنانيين اليوم؟ >>
واشنطن لحكومة تبني لبنان مستقر مزدهر وآمن يستجيب لاحتياجات مواطنيه. >>
بري : بالنسبة لنا كان اهم ما فيه انه لم تسقط نقطة دم واحدة >>