عون استقبل بينوتي ونوه بدور القوة الايطالية في تحقيق الاستقرار في الجنوب
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-04-03
نوه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "بالدور الذي تلعبه القوة الايطالية العاملة في القوات الدولية في الجنوب "اليونيفيل"، مقدرا "تضحيات رجالها في سبيل تحقيق الامن والاستقرار في الجنوب وتطبيق قرار مجلس الامن الرقم 1701".

واشاد عون خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وزيرة الدفاع الايطالية روبرتا بينوتي في حضور السفير الايطالي في لبنان ماسيمو ماروتي والوفد المرافق، بالتعاون الثنائي بين لبنان وايطاليا"، مشددا على "تعزيزه في المجالات كافة"، ومقدرا خصوصا "التعاون العسكري في مجال التدريب وتبادل الخبرات بين الجيشين الايطالي واللبناني، وضرورة استمرار هذا التعاون".

واعتبر عون "ان لبنان وايطاليا يواجهان التحديات نفسها مثل الهجرة والنزوح والارهاب والتهديدات الامنية"، مؤكدا "استمرار الجيش اللبناني والاجهزة الامنية الاخرى بمكافحة الارهاب ومطاردة خلاياه النائمة"، لافتا الى "موقف لبنان المطالب بالعودة الامنة للنازحين السوريين الى المناطق المستقرة في الداخل السوري".

وتحدث رئيس الجمهورية "عن التهديدات الاسرائيلية المستمرة ضد لبنان والاعمال العدائية التي تعيق عودة الاستقرار بشكل نهائي الى منطقة الجنوب".

وبعدما اكد عون على "ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين". شكر ايطاليا "على دورها في دعم الاقتصاد اللبناني وتفعيل التبادل التجاري"، محملا الوزيرة بينوتي "تحياته الى الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا والحكومة الايطالية رئيسا واعضاء".

الوزيرة الايطالية

بدورها نقلت الوزيرة الايطالية تهنئة حكومة بلادها للعماد عون لمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية كونها اول وزيرة ايطالية تزور لبنان منذ حصول الانتخابات، مؤكدة "استمرار بلادها في العمل من اجل تعزيز العلاقات بين لبنان وايطاليا". واعتبرت ان "مشاركة بلادها في " اليونيفيل" ساهمت في تحقيق الاستقرار في جنوب لبنان"، مشددة على "استعداد بلادها للمساعدة في التخفيف من عبء النازحين السوريين في لبنان. واكدت "الاستمرار في مساعدة القوى المسلحة اللبنانية لضمان نجاحها في المهمات الموكلة اليها". 

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
بطل جل الديب كان يدافع عن نفسه؟! >>
العماد جوزيف عون في جولة على الوحدات >>
خامنئي مصر على الزيادة في سعر المحروقات >>
إصرار على اعادة تكليفه فهل يقبل؟ >>
الأزمة الحكومية تعود الى نقطة الصفر >>