جعجع: نخوض صراعا متعددا فقرار الدولة الاستراتيجي خارجها وإدارتها فوضى وفساد ونقص وعدم كفاية
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-03-22
أسف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لأن "عددا كبيرا من المواطنين اللبنانيين فقدوا الأمل بهذه الدولة إذ يشهدون على فضائح يومية وفساد، فخاب أملهم وما عادوا يعرفون بماذا يتمسكون، لذا يتمسكون بزعيم من هنا أو من هناك، حتى أن البعض منهم يفكرون في ترك الوطن والذهاب الى أرض أخرى فيها فرص أفضل، ونحن نخوض صراعا كبيرا ومريرا لكي لا نقي الناس في هذا الوضع من اليأس ونريدهم أن يعودوا الى التمسك بلبنان كما يجب وان يبقوا فيه".

ولفت الى "اننا نخوض صراعا متعدد الجوانب، مواجهات على كل الصعد بسبب تفشي المشاكل داخل الدولة، بدءا من المستوى الاستراتيجي حيث قرار الدولة الاستراتيجي موجود خارجها، ثم على مستوى إدارة الدولة حيث نجد الفساد والنقص وعدم الكفاية Incompétence".

كلام جعجع جاء خلال عشاء فرق عمل وزراء "القوات اللبنانية" في معراب، الذي شارك فيه: وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي، وزير الإعلام ملحم الرياشي، النائبة ستريدا جعجع، الأمينة العامة للحزب الدكتورة شانتال سركيس، الأمين المساعد لشؤون الإدارة المحامي فادي ظريفه، الامين العام المساعد لشؤون المصالح الدكتور غسان يارد، وقال: "إن هدف هذه الجمعة هو شكر أعضاء فرق العمل المواكبة لوزرائنا والذين هم كناية عن "الجندي المجهول"، فالوزراء يظهرون يوميا عبر وسائل الاعلام ويجولون في المناطق ويقومون بما هو مطلوب منهم، ولكن الى جانبهم توجد مجموعة من الناس تعمل كي يكون عمل الوزارات كما يجب، وتعطي الصورة الجميلة عنا كحزب، وأنا فخور بوجود متطوعين حزبيين أرادوا أن يكونوا الى جانب الوزراء كي يساعدوهم في القيام بمهماتهم".

ولفت الى "أن العاملين ضمن فرق العمل يؤسسون لكي يكونوا نوعا من ذاكرة طيبة داخل الدولة، التي هي للأسف دولة "كل مين إيدو ألو" وفي الوقت نفسه "دولة ما حدا" والاستمرار فيها غير مضمون، فيأتي وزير ويذهب وزير وكل واحد منهما يأخذ الوزارة في اتجاه. طبعا كل ما نراه في الوقت الحاضر هو كناية عن تراكم في الانقطاع في العمل الوزاري وعمل الدولة ككل، لذا أنتم موجودون لمساعدة الوزراء ولكي تبقى في مكان ما ذاكرة صغيرة للعمل المؤسساتي الفعلي داخل هذه الدولة، وأنتم موجودون لنحاول في بحر هائل من الفوضى والفساد واللامبالاة والإهمال أن يكون هناك شيء ما منظم داخل هذه الدولة. وأنا لا أخفيكم أن البعض منكم قد يصل الى وقت يضيق فيه صبره لأنه يعمل داخل جو بعيد عما نريده وعما نتمناه وتتمناه الناس". 

وقال:" شهدنا منذ بضعة أيام كيف نزلت الناس الى الشارع لتعبر عن رأيها، فبعض الناس في مجتمعنا وهم أسوأ الأنواع، كالزرازير التي تطير في كل مناسبة ويحطون على كل جيفة ليأكلوا منها، ولكن هذا لا يمنع أن الى جانبهم مجموعة من الناس نزلت الى الشارع لأنها موجوعة ولديها حلم لا تراه يتحقق بسبب وضع الدولة حاليا، وهم يعبرون عن حقيقة موجودة، ونحن نحاول ان نكسر هذا الواقع، كثر من المواطنين اللبنانيين فقدوا الأمل بهذه الدولة إذ يشهدون على فضائح يومية وفساد، فخاب أملهم وما عادوا يعرفون بماذا يتمسكون، لذا يتمسكون بزعيم من هنا أو من هناك. حتى ان البعض منهم يفكرون في ترك الوطن والذهاب الى أرض أخرى فيها فرص أفضل، ونحن نخوض صراعا كبيرا ومريرا لكي لا نبقي الناس في هذا الوضع من اليأس ونريدهم أن يعودوا الى التمسك بلبنان كما يجب وان يبقوا فيه". 

ولفت الى "اننا نخوض صراعا متعدد الجوانب، مواجهات على كل الصعد بسبب تفشي المشاكل، بدءا من المستوى الاستراتيجي حيث قرار الدولة الاستراتيجي موجود خارجها، ثم على مستوى إدارة الدولة نجد الفساد والنقص وعدم الكفاية".

وحيا جهود كل فرق عمل الوزارات "ولا سيما المجموعة التي تدرس وتحضر جدول أعمال مجلس الوزراء، فوزراؤنا دائما مميزون داخل جلسات الحكومة لأنهم مدركون لكل شيء وفق جدول أعمال واضح، فهذه المجموعة تتألف من أشخاص متطوعين يتركون أعمالهم لدرس جدول أعمال مجلس الوزراء الذي يرسل قبل 48 ساعة فقط من الجلسة، بينما من المفروض إرساله مسبقا للتعمق في درسه، فتجتمع هذه المجموعة في الليالي وتنكب على درسه وفق اختصاصاتها، لذا لكم منا شكر خاص".

وشكر جعجع مستشاري الوزراء وأعضاء مكاتبهم وخص أنجيليك خليل وميشال عاد بشكر خاص "لأنهما منذ اللحظة الأولى قاما بعمل جبار في وزارة الصحة". وشكر أيضا المجموعات الاعلامية المواكبة للوزراء "لأنها تبرز الوزراء وأعمالهم كما يجب وكذلك مكتب الخدمات الذي يوفر التواصل المطلوب بين المواطنين والوزراء، بالإضافة الى مكتب التخطيط".

وأشار الى أنه "منذ تسلم وزرائنا الحقائب الوزارية، نحو 100 يوم تقريبا، لم أسمع سوى الكلام الجيد عنهم وكل أثر طيب عنهم، فالانطباع العام جيد جدا وهذا أعتبره نعمة كبيرة نشكر الله عليها، فهذا انجاز لنا، الناس تريد أشخاصا نظيفي الكف ومستقيمين، ولكن التحدي أن الناس تريد رؤية انجازات ويجب أن نستفيد من النية الطيبة التي حصلنا عليها من الناس لنترجمها بأفعال طيبة يفيد منها كل الناس". 

وختم بدعوة الوزراء وفرق العمل "الى الاستمرار في العمل الدؤوب الى حين تحقيق كل أحلامنا". 

أخبار ذات صلة

في عز الثورة وزير الواتساب يتابع انجازاته >>

جعجع : لا علاقة بين ما يجري في لبنان والعراق >>

التغيير في المؤسسات الدستوريّة دفعة واحدة ممكن أن يكون مغامرة كبيرة جداً جداً >>

جعجع يدعو الى حكومة تضم مستقلين لهم مصداقية >>

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة >>

أهم الأخبار
بطل جل الديب كان يدافع عن نفسه؟! >>
العماد جوزيف عون في جولة على الوحدات >>
خامنئي مصر على الزيادة في سعر المحروقات >>
إصرار على اعادة تكليفه فهل يقبل؟ >>
الأزمة الحكومية تعود الى نقطة الصفر >>