مصادر قيادية في “14 آذار”: قمة عمان فرصة لعون
 
محليات | المصدر :السياسة الكويتية - 2017-03-16
اعتبرت مصادر قيادية في “14 آذار” أن القمة العربية في الأردن أواخر آذار الجاري، ينبغي أن تشكل فرصة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون لأن يؤكد إلتزام لبنان بفتح صفحة جديدة مع الأشقاء العرب، وتحديداً مع دول مجلس التعاون الخليجي، استكمالاً للمواقف التي أطلقها خلال زيارتيه السابقتين إلى المملكة العربية السعودية وقطر.

وقالت المصادر نفسها لصحيفة “السياسة” الكويتية، إن مصلحة لبنان أن تتطور العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي وألا يبقى أي فتور في العلاقات، لأن ذلك يضر بلبنان قبل غيره، وسيؤثر حكماً على أوضاعه السياسية والاقتصادية ويترك تداعيات على مئات آلاف اللبنانيين في الدول الخليجية.

 

اضافت: بالتالي فإن على لبنان وحكومته أن يأخذا ذلك في الإعتبار، وأن يعمل الرئيس عون على طمأنة القيادات الخليجية في قمة عمان أن لبنان حريص على إزالة الشوائب من العلاقات اللبنانية الخليجية، والدفع بها قدماً من أجل التطور والتقدم.

أخبار ذات صلة

الاستشارات في موعدها وعون لحكومة تكنوسياسية >>

عون: نواصل نضالنا لتترسخ حقوق اللبنانيين >>

عون: نريد النزاهة نهجاً وثقافة >>

عون: أُفضِّل الإستقالة على شلّ العهد >>

عون ينتظر الجواب الحاسم >>

أهم الأخبار
استمرار المواجهات في وسط بيروت >>
يتجمعون امام السراي في طرابلس احتجاجا على توقيف ربيع الزين >>
توقيف الناشط ربيع الزين في منزله >>
اتجاه عند غالبية القوى لإعادة تكليف الحريري >>
الاستشارات في موعدها وعون لحكومة تكنوسياسية >>