عون استقبل نظيرته الاستونية: حرصاء على تعزيز العلاقات والتعاون كالجولايد: بلادنا ستبقى في اليونيفيل
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-03-10
نوه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالدور الذي تلعبه القوة الاستونية المشاركة في القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل) في حفظ الامن والاستقرار تطبيقا لقرار مجلس الامن الرقم 1701. وأبلغ الرئيس عون، رئيسة استونيا كريستي كالجولايد خلال استقبالها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا،

في حضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والوفد الاستوني المرافق، "حرص لبنان على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتوطيدها في المجالات كافة، لا سيما في مجال التعاون التكنولوجي نظرا للخبرة التي تتمتع بها جمهورية استونيا خصوصا في ما يتعلق بالحكومة الالكترونية التي يستعد لبنان لاطلاقها، والخدمات الالكترونية الاخرى من الاقتراع والتسجيل الالكترونيين".

وأكد الرئيس عون لنظيرته الاستونية "رغبة لبنان في اطلاق مجموعة عمل مشتركة لتنشيط التجارة وزيادة الصادرات اللبنانية الزراعية والصناعية الى الاسواق الاستونية"، منوها ب"التعاون القائم بين حكومة استونيا ووزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية في مجال تسجيل النازحين السوريين الى لبنان".

كالجولايد 
بدورها، أكدت الرئيسة الاستونية استعداد بلادها لتقديم "كل المساعدات التي يحتاجها لبنان في مجال التعاون الالكتروني"، مشيرة الى ان "ما تحقق حتى الان في هذا المجال يشجع على مزيد من التعاون".

كذلك، أكدت استمرار بلادها بالمشاركة في قوة اليونيفيل في اطار "رسالة السلام التي تدعمها". وأبلغت رئيس الجمهورية ان بلادها "سوف تدعم مرشحة لبنان لمنصب المدير العام لمنظمة الاونيسكو". 

أخبار ذات صلة

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

أهم الأخبار
الادعاء على وزراء اتصالات سابقين ومديري “ألفا” و”تاتش” ومدير “أوجيرو” >>
استفهامات حول مناقلات في «أوجيرو» >>
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>