عون: آلية جديدة لتلزيم المشاريع والمناقصات تقوم على الشفافية ومنع الاحتكار
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-03-02
أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن آلية جديدة لتلزيم المشاريع والمناقصات ستعتمد في كل الادارات الرسمية والمؤسسات العامة ترتكز أساسا على الشفافية وحق المنافسة المشروعة ومنع الاحتكار، لافتا الى أن هذه التدابير هي جزء من خطة مكافحة الفساد التي انطلقت مع بداية العهد وبعد تشكيل الحكومة برئاسة الرئيس سعد الحريري.

وقال: "إن مسيرة التغيير التي انطلقت ستعم جميع القطاعات ولن تتوقف، بل ستطور تباعا"، معتبرا أن "للخصخصة قواعد وأصولا وفقا لكل قطاع، لأن الاولوية هي مصلحة اللبنانيين وخير المجتمع".

كلام عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وفد نقابة مقاولي الاشغال العامة والبناء اللبنانية، الذي ضم الرئيس الفخري للنقابة المهندس فؤاد جميل الخازن ورئيس النقابة المهندس مارون الحلو وأعضاء مجلس النقابة ومديرها العام.
وتحدث الحلو مؤكدا أن "عهد الرئيس عون سيكون عهدا تتحقق فيه نقلة نوعية ونهضة اقتصادية ونهجا تغييريا لمعالجة الاسباب الداخلية للأزمات المتلاحقة والمتواصلة التي تمر بها الاوضاع الاقتصادية والمالية".

وقال: "إن نقابة المقاولين مرتاحة الى تعهدكم بأن الإصلاح الاقتصادي لا يكون إلا بإرساء نظام الشفافية عبر إقرار منظومة القوانين التي تساعد على الوقاية من الفساد وتفعيل أجهزة الرقابة وتمكينها من القيام بكامل أدوارها".

وعرض الحلو مطالب النقابة، ومنها: إقرار قانون دفتر الشروط والاحكام العامة في مجلس النواب، وتطبيق مرسوم تصنيف المتعهدين ومكاتب الدروس وتعيين رئيس لهيئة التصنيف، واقرار مشروع مرسوم تنظيم ممارسة مهنة المقاولة في لبنان المحال على مجلس الوزراء. كذلك تمنى أن يعطي عون تعليماته للإدارات المعنية لتلبية تطلعات المقاولين لجهة التخطيط والتنسيق بين الادارات العامة وتطبيق قانون الصفقات العمومية وادارة شؤون المناقصات وعقود القطاع الخاص ووضع مخططات توجيهية مناطقية للمقالع والكسارات لصيانة المشاريع وتسديد مستحقات المقاولين العالقة لدى وزارة الاشغال العامة ومجلس الانماء والاعمار والادارات الاخرى والبالغ مجموعها نحو 350 مليار ليرة لبنانية".

وأعطى عون توجيهاته الى الجهات المختصة بمتابعة مطالب المقاولين.

وفد القاع
واستقبل عون النائب مروان فارس مع وفد من بلدة القاع البقاعية ضم كاهن الرعية الاب إليان نصرالله والمخاتير وفعاليات البلدة الذين عرضوا على رئيس الجمهورية مطالب بلدتهم.
وقال النائب فارس باسم الوفد ان ابناء القاع فخورين بانتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية متمنين أن يولي مطالبهم الاهتمام الذي طالما ابداه الرئيس عون لجميع اللبنانيين.
ومن هذه المطالب، إستكمال عملية فرز اراضي القاع وهي عملية حيوية تثبت اهالي البلدة في قريتهم وتحول دون هجراتهم المتكررة، ومد مياه نبع اللبوة بقساطل حديدية تمنع المياه التي يعيش منها الاهالي في ري اراضيهم من أن تغور، وضرورة رصد اموال لوزارة المهجرين تخصص لبلدتي القاع ورأس بعلبك لإنجاز ملف التعويضات واستكمال إنشاء سد العاصي التي تمت المباشرة به وتوقف. كما طالب الاب نصرالله المساعدة في تأمين تغذية كهربائية مستدامة للبئر التي تؤمن المياه للبلدة.

ورد عون مرحبا بالوفد، ومؤكدا متابعته الدائمة لمطالب ابناء القاع قبل انتخابه رئيسا للجمهورية، لافتا الى حرصه على تحقيق الانماء المتوازن في كل المناطق اللبنانية لاسيما الاطراف التي اشار اليها في خطاب القسم ورسالة الاستقلال. وأعرب الرئيس عون عن اعتزازه بأبناء القاع خصوصا والبقاع الشمالي عموما وحرصهم على وحدتهم وتمسكهم بالارض، لافتا الى مسؤولية مؤسسات الدولة في تعزيز هذا الصمود وتوفير كل مقومات النجاح له.

وشدد على ضرورة العمل بأسرع وقت ممكن على انجاز عملية فرز الاراضي لأن استمرار الوضع على ما هو عليه يؤدي مع مرور الزمن الى حصول تعديات او خلافات ونزاعات على الملكية.

منظمة المديرين التنفيذيين الشباب
واستقبل عون في حضور الوزير السابق نقولا صحناوي وفدا من منظمة المديرين التنفيذيين الشباب YPO ضم عددا من مديري المؤسسات والشركات والمصارف دون الاربعين سنة من العمر، وتحدث باسمهم إيدي شرفان، احد اعضاء الجمعية، مشيرا الى ان YPO هي عضو في جمعية YOUNG PRESIDENT ORGANIZATION الاميركية وتضم عددا من الشباب رؤساء الشركات وعددهم في لبنان 70 شخصا، يمثلون قسما لا بأس به من اقتصاد القطاع الخاص.

وهنأ شرفان باسم الوفد الرئيس عون على انتخابه "آملا أن يكون العهد الحالي عهد خير للبنان، ومؤكدا أن "الجمعية ستبذل كل الجهد للعب دور هام في تقوية الاقتصاد اللبناني".

ورد عون متمنيا النجاح لجميع أعضاء الجمعية في أعمالهم، مثنيا على الدور الذي يقومون به في تقوية بنية الاقتصاد اللبناني، ومشيرا الى أن البلاد دخلت مرحلة جديدة من مكافحة الفساد وأن الجميع، بمن فيهم رئيس الجمهورية، هم تحت سقف الدستور والقوانين. وقال: "ما دام رئيس الجمهورية وضع نفسه في هذا الموضع فلن يتمكن احد من اختراق هذا السقف"، معتبرا ذلك بمثابة "الانتظام الاول للدولة، لأن المرجع للحكم في القرارات الاساسية هو الدستور أما في القرارات الاخرى فهو القانون".

وتطرق الى أهمية وضع خطة إنمائية شاملة لمختلف القطاعات، "لأنه من دون إنماء لن نتمكن من أن نتخطى الازمة المالية والاقتصادية التي يعانيها لبنان".

نائب فرنسي
واستقبل عون في حضور النائب سيمون ابي رميا، النائب الفرنسي عن منطقة مان أي لوار Maine Et Loire الفرنسية ورئيس بلدية بلدة شوليه Cholet الفرنسية السيد جيل بوردوليكس يرافقه رئيس بلدية عاريا بيار بجاني مع اعضاء المجلس البلدي.

وأوضح النائب الفرنسي ان زيارته للبنان تندرج ضمن سلسلة زيارات قام بها في إطار التوأمة القائمة بين بلدية شوليه الفرنسية وبلدية عاريا، ولمتابعة المشاريع الانمائية والاجتماعية التي نفذت في عاريا في إطار هذه التوأمة، ومنها الملعب الرياضي.

رئيس اتحاد بلديات جبيل
واستقبل في حضور ابي رميا أيضا رئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس الذي اطلعه على اوضاع بلديات قضاء جبيل وحاجاتها والمشاريع الانمائية المتعلقة بها، كما تطرق البحث الى الخطة الموضوعة لحل مشكلة النفايات والتعاون بين مختلف البلديات.

رئيس الرهبانية المارونية
والتقى الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي نعمة الله هاشم والامين العام للرهبانية الاب ميشال ابو طقة ورئيس جامعة الروح القدس الاب البروفسور جورج حبيقة الذين عرضوا معه الاوضاع العامة في البلاد.

السفير كرم
واستقبل رئيس الجمهورية مندوب لبنان الدائم لدى الاونيسكو السفير الدكتور خليل كرم الذي اطلعه على النشاطات الثقافية والفكرية التي تقوم بها البعثة الدائمة للبنان في المنظمة الدولية، وبرنامج النشاطات الموضوعة لهذه الغاية. كما وضع السفير كرم رئيس الجمهورية في آخر المعطيات المتصلة بدعم مرشحة لبنان لمنصب المدير العام للاونيسكو السيدة فيرا خوري.
ونوه عون بأهمية النشاطات الثقافية التي تعكس صورة لبنان الحضارية في الخارج ولاسيما في منظمة اليونيسكو. 

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
بطل جل الديب كان يدافع عن نفسه؟! >>
العماد جوزيف عون في جولة على الوحدات >>
خامنئي مصر على الزيادة في سعر المحروقات >>
إصرار على اعادة تكليفه فهل يقبل؟ >>
الأزمة الحكومية تعود الى نقطة الصفر >>