توتُّر بين بعبدا والمختارة
 
محليات | المصدر :الجمهورية - 2017-03-01
أكدت مصادر نيابية بارزة لـ”الجمهورية” انّ “الفرَص لم تنعدم بعد، وما زال هناك وقت مُتاح لإنتاج قانون. لكن كيف؟ اولاً، يجب ان تتعبّد الطريق بين القوى السياسية نفسها المتوافقة ظاهرياً والمتباينة جذرياً ضمناً، وعلى سبيل المثال علاقة الجمر تحت الرماد السائدة بين بعبدا والمختارة وما فيها من كلام عالي السقف يتمّ تداوله فوق السطوح وتحته

ولاحظت المصادر “الهجوم العنيف لنواب “التيار الوطني الحر” على بعض نواب “اللقاء الديموقراطي”، فيما جزمت أوساط “الحزب التقدمي الاشتراكي” “انّ هناك محاولة جدية لبعض حديثي النعمة في المحيط الرئاسي، لإشهار سيف للاقتصاص من مكوّن أساسي في البلد، ونحن في هذا الأمر قرارنا ان لا نترك هذا السيف ينزل على رقبتنا”.

في هذا الوقت، أكدت مصادر سياسية انّ رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط “قدّم ما قدّمه من أفكار لرئيس مجلس النواب نبيه بري، وهو آخر ما لديه، وغير ذلك لن يكون هناك قبول بأيّ قانون يقطع الرقاب”.

 

ورداً على سؤال حول ما تردد على لسان الوزراء ان لا انتخابات قبل ايلول المقبل، قالت المصادر: “نحن نشعر انّ الامور تنحى في اتجاه ان لا انتخابات”.