وفد من كبار جنرالات البنتاغون يزور بيروت
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-02-24
كيف تتعايش أميركا و”حزب الله” في لبنان؟ رئيس الجمهورية ميشال عون طلب من السيناتور الأميركي كوركر، وقد تردد أنه مبعوث غير معلن للرئيس دونالد ترامب، الاستمرار في تعزيز الحيش اللبناني حتى يصبح وحده قادراً على الدفاع عن لبنان.

جهات سياسية تساءلت ما إذا كان عون يريد العودة عن “زلة اللسان”، حين قال، في معرض تبريره لوجود سلاح حزب الله، إن الجيش اللبناني ضعيف، أم أنه يريد فعلا للمؤسسة العسكرية أن تبلغ ذلك المستوى من القوة، التي تمكنها من مواجهة الأخطار الداخلية والخارجية التي تحدق بالبلاد.

وما تسرب من كلام كوركر أن لبنان يندرج في إطار الاهتمامات الأميركية القصوى. عضو مجلس الشيوخ زار قائد الجيش العماد قهوجي، ليؤكد من هناك “تقديره للجيش اللبناني وكفاءته القتالية المميزة في مكافحة الإرهاب”.

أضاف أن سلطات بلاده مصممة على “تعزيز الشراكة بين الجانبين، ومواصلة تفعيل قدرات الجيش اللبناني، لدعم جهوده في محاربة الإرهاب، والحفاظ على وحدة لبنان واستقراره”.

قهوجي، الذي قد يبقى في منصبه حتى انتهاء فترة التمديد في سبتمبر المقبل، نوّه بـ”الدور المميز” للولايات المتحدة في “توفير الدعم النوعي للجيش اللبناني، والحفاظ على اسقرار لبنان وحماية حدوده”.

كوركر والوفد المرافق زار عرسال، حيث ينتشر في جرودها آلاف المقاتلين التابعين لتنظيم داعش ولـ”هيئة تحرير الشام” (النصرة سابقاً).

المعلومات تفيد، وفي السياق الأميركي إياه، أن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل، سيقوم الأسبوع المقبل، وعلى رأس فريق من كبار الجنرالات، بزيارة “غير عادية” للبنان.

الجنرالات سيبحثون في انعكاسات الحرب السورية على لبنان وفي التطورات على الحدود اللبنانية السورية.

أكثر من جهة تتساءل عن خلفيات الزيارة الرفيعة المستوى لتتجاوز، بطبيعة الحال، مسألة قيادة الجيش في لبنان، خصوصاً مع تردد معلومات دبلوماسية تشير إلى احتمال أن تدخل سفوح السلسلة الشرقية، حيث يرابط المسلحون، ميدانياً في الأجندة الأميركية، فهل يعني ذلك أن القاذفات الأميركية ستشاهد في السماء اللبنانية، وهي تدك مواقع “داعش” و”هيئة تحرير الشام”.

 

لبنان في الحاضنة الأميركية، بل وفي الحاضنة الدولية، هذا لا يمنع بعض المراجع من التوجس من أي تطورات إقليمية يمكن أن تترك تداعيات خطيرة على الساحة اللبنانية.

أخبار ذات صلة

عمّار لـ«الجمهورية»: هــذا ما شعرت به بين المتظاهرين >>

عون وحزب الله: لا لحكومة تكنوقراط >>

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

هل يقبل «حزب الله» حكومة تكنوقراط؟ >>

حزب الله “يكبح” بوسطة السلام… “مئة عام من العزلة”! >>

أهم الأخبار
الادعاء على وزراء اتصالات سابقين ومديري “ألفا” و”تاتش” ومدير “أوجيرو” >>
استفهامات حول مناقلات في «أوجيرو» >>
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>