مستشار للدكتور جعجع: الإبقاء على المقعد الماروني في طرابلس حفاظ على التنوع
 
محليات | المصدر :النهار - 2017-02-01
أشار مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” للعلاقات الخارجية إيلي الخوري إلى أن الهجرة المارونية كانت من أجل العمل، والعلم، مثل بقية الفئات، وليس لسبب آخر، فبنظره “لم يتعرض أحد يوماً من الأيام لأبنائها، ولا لمعابدها، ولم يمنع أحد من البقاء “

خوري، وفي حديث لـ”النهار”، أكّد أنه “قلما طرح نقل المقعد الماروني في طرابلس بصورة جدية ورسمية، وما قيل في الموضوع منذ بضعة أسابيع لا يعني أن الموضوع جدي”، مشدداً على أن “أهمية بقاء المقعد في طرابلس هو تثبيت الوجود التاريخي المسيحي في طرابلس، وقلة العدد لا تعكس حضور الفئة ودورها وفاعليتها الاقتصادية والاجتماعية”.

وختم: “إن الحفاظ على المقعد هو حفاظ على التنوع، في طرابلس ولبنان، وهو حاجة أكثر من أي وقت مضى بعدما جرت محاولات لتصوير المدينة أنها مدينة تطرف، وتبين أن ذلك لم يكن صحيحاً”.

أخبار ذات صلة

ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>

"القوات" لـ"الجمهورية": يبدو وكأنّ هناك من لا يأبه للوضع المالي ولصوت الناس >>

“القوات”: رفض تأليف حكومة اختصاصيين يسرّع عقارب الانهيار >>

مدينتي التي خلعت ثوب الحداد ولبست ثوب الزفاف >>

القوات : هناك فرق بين حكومة مستشارين وحكومة اختصاصيين >>

أهم الأخبار
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>
واشنطن: لا يمكن لحزب الله تكرار 7 أيار جديد >>
ديفيد هيل يؤكد تجميد مساعدة أمنية للبنان بأكثر من مئة مليون دولار >>