بين التطرف والاندماج اينوما / الدكتورة ميرنا داوود تعرف ثقافةَ الشعوب بأنّها مجموعُ العادات والتقاليد والمبادئ والمعارف والقوانين والفنون التي يكتسبها الفردُ في مجتمعه. وتطوّرهذا التعريفَ في القرن العشرين، فأصبحت الثقافة هي جميعُ السمات الروحيّة والمادّيّة والفكريّة والعاطفيّة التي تميِّز مجتمعًا بعينه أو فئةً اجتماعيّةً بعينها، وتجعل منه كائنًا يتميّز بالعقلانيّة والقدرةِ على النقد والالتزامِ الأخلاقيّ. والثقافة تنتقل من جيلٍ إلى آخر عن طريق اللغة والرموز والإشارات وأدواتٍ مادّيّةٍ أخرى، وعن طريق التفاعل مع الآخر. وهي تعني أيضًا تطور الفرد وبنائه لشخصيته نتاجٌ لتعلّمه عن طريق هذا التفاعل الاجتماعيّ.
 
التطرف بين الفكري والديني / الدكتورة ميرنا داوود ینتشر التطرف الفكري في جمیع أنحاء العالم ولكن بصور ونسب متفاوتة ، ويتمدد على وجه الخصوص في الدول المنغلقة فكریاً ، والتي یغیب فیها الحوار والتفاهم ویكون فیها المجتمع ضعیفا ومهزوماً فكریاً. يمكننا ببساطة تعريف التطرف الفكري بأنه كل نشاط من شأنه أن يعمل على فرض رأي محدد ، أو يجبر الآخرين على سلوك ما يعتقد من يقوم بممارسته أنه على حق.
 
اشكالية فلسفة التاريخ اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يُعتبر موضوع كتابة التاريخ من المواضيع الإشكالية التي لم يتوقف البحث فيها والتنظير حولها ، لذلك نجد أن الكثير من الفلاسفة والمفكرين والشعراء القدامى والمعاصرين أولوا اهتماما ً كبيرا ً لموضوع التاريخ .
 
البروباغندا القاتلة اينوما / الدكتورة ميرنا داوود مقالي : "البروباغندا القاتلة " اذا أردت ان تقتل شخصا اطلق عليه إشاعة ....بعض الإشاعات التي يطلقها الناس تندرج تحت هذه الاحتمالات:
 
هل نحن ضحايا الاوليغارشية؟ اينوما / الدكتورة ميرنا داوود افلاطون هو أول من استخدم مصطلح الأوليغارشية وهي تعني اليوم في مفهومنا المعاصر(حكم الأقلية) المتنفذة مالياً أو إقتصادياً أو عسكرياً أو إعلامياً أو حزبياً أو دينياً أو طائفياً أو عائلياً أو قبلياً أو القلة المدعومة من جهات أجنبية والتي تستمد قوتها من مجموع هذه العناصر أو بعض منها تحت غطاء ممارسة الديمقراطية.
 
نظريات المؤامرة ونادي بيلدلبرغ اينوما / الدكتورة ميرنا داوود مقالي"نظريات المؤامرة ونادي بيلدلبرغ": الأساطير السياسية نوعان: هناك الأساطير الإيجابية كأساطيرنا عن الانتصارات. وهناك الأساطير السلبية وأن كل ما ابتلينا به من تأخر وأمراض وفقر وفشل حدث بتخطيطات خارجية تسعى لإبقاء العالم العربي في الجهالة والفوضى والانشغال بالإرهاب. 
 
في الحداثة وما بعدها / الدكتورة ميرنا داوود يُطلق مصطلح الحداثة على مسيرة المجتمعات الغربية منذ عصر النهضة إلى اليوم ويشمل مختلف مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والأدبية ، ولقد أدخلت ثورة التكنولوجيا إلى الحياة الاجتماعية عامل التغيير المستمر وهذا أدى إلى تغيير كبير في نمطية المعايير والقيم الثقافية التقليدية ، وفي ظل هذه التبدلات الاجتماعية تحدد السياق العام لمفهوم الحداثة بوصفه ممارسة اجتماعية ونمطا من الحياة مبني على أساس التغيير والابتكار. وقد تبدو أكثر المراحل في التاريخ أهمية هي التي يتم فيها الكشف عن منطق خاطئ مُضلل وخلق منطق جديد ، حيث نجدعلى سبيل المثال في فلسفة نقدية كانط التحليلية ومثالية هيغل الكلية ومادية ماركس الجدلية.
 
صراعات مذهبية في ظل التعددية الدينية / الدكتورة ميرنا داوود في ظل تطور التشدد الديني وتأثيراته الاجتماعية والسياسية في الشرق ، ومع حالة الحراك المجتمعي والمعرفي الضخمة الملازمة للحداثة والعولمة خلال العقود الماضية  وما نتج عنها من تداعي للحدود الجغرافية وللخصوصية الثقافية والدينية ،
 
في جدلية الزواج المختلط والتحديات التي يطرحها / الدكتورة ميرنا داوود يرى البعض في الزواج المختلط وسيلة لتحقيق التعايش بين الثقافات والتواصل بين الأديان والاندماج بين اللغات والتقارب بين الدول ، وينتج عن هذه التزاوج العديد من القضايا المهمة ذات التأثير المتبادل بين الطرفين ومن ثم ينعكس على الأبناء والمجتمع من الناحية النفسية والاجتماعية.
 
ديغول القائد في لحظة الحقيقة اينوما / الدكتورة ميرنا داوود ديغول بطل التحرير كما يحلو للفرنسيين تسميته وهو الرجل الذي بنى فرنسا الحديثة بعد أن أنقذها من براثن الاحتلال النازي ، ما زال يمثل شخصية القائد في العصر الفرنسي الحديث ولا يتردد البعض في القول بأنه آخر فرنسي عظيم أو أحد الخمسة الكبار في تاريخ فرنسا على مر العصور ، والمعروف أن ديغول كان منذ صغره ميالاً إلى التمرد والمعارضة ، وكان ذا شخصية متميزة مما أتاح له لاحقا امتلاك سمات الزعامة والقيادة ، "لأن الشخص الذي لا يتجرأ على أن يقول لا في الوقت المناسب ، لا يمكن أن يصبح قائداً" ، هكذا اعتاد ان يردد .