عظيم من بلادي فاتقوه! / غسان بيضون استمعت اليوم للوزير القائد المناضل جبران باسيل في مؤتمره وأعجبت بتصوره الشامل لمعالجة جميع مشاكل البلاد والعباد. وندمت على سوء تقديري لهذا الرجل. لا شك إنه نابغة لا يتكرر. هو يفهم في كل القضايا والاختصاصات: مال ومصارف وأسعار الصرف والاستثمار بالصناديق السيادية، وباسترداد الودائع، بعد استعادة حقوق المسيحيين والدفاع عن المناصفة في الوظائف.
 
كورونا بين عالمين / الفت التنير ثمة في هذه المأساة التي عمت العالم منذ ثلاثة أشهر وما تزال، مواقف إنسانية لا تحصى، تصيب فينا وتر التأثر والعرفان، مثلما تثير فينا أخرى ما يستفز شعورنا ويهين إنسانيتنا.
 
وثائق ام حقائق في ملف الفيول المغشوش اينوما / غسان بيضون التوضيح الذي قدمه مدير عام إدارة المناقصات د. جان علية يدحض محاولة التلطي خلف مواقف هذا الرجل للتذرع بأنهم "حاولوا ومنعوهم"!
 
جديد مصرف لبنان: تسلل إلى دولارات المودعين لتغطية حاجاته بـسعر صرف "السوق"! اينوما / غسان بيضون في ظل الغموض الذي يكتنف أرقام احتياطيات مصرف لبنان الحقيقية بالعملات الأجنبية وغيرها من المعلومات، وقبل أن يجف حبر القرار المتعلق بالتحويلات النقدية بالعملات الأجنبية الواردة من الخارج عبر المؤسسات غير المصرفية ويوجب تسديدها للمستفيد بالليرة اللبنانية وفقاً لـ "سعر السوق".
 
مبروك للمانعة اينوما / فيصل ابو الحسن لا بد ان تنجلي الحقيقة ويظهر الخيط الأبيض من الخيط الأسود في النهاية.
 
مجاعةٌ ونفْطٌ... وكورونا الجمهورية / جوزيف الهاشم ... ومثلما مـرَّتْ قافلةٌ من أمام البئر وانتشلتْ يوسف بن يعقوب، بعدما رماه أخوته حسداً، ثم اشتراه تجارٌ إسماعيليون، إلى أن أصبح وزيراً لفرعون مصر وتولّى شؤون الإعاشة أيام المجاعة.
 
الجيش خط احمر وكذلك الناس فمن يعاني من عمى الالوان؟ اينوما / اميل العليه تعامل الجيش مع المتظاهرين بهذه الطريقة امر مرفوض ومدان ولا يمكن تبريره بأي شكل.
 
بين ريا الحسن والياس بو صعب جينات مشتركة / اميل العليه رغم كونهما
 
وصارَ للشعبِ حزب / جوزف الهاشم في السابع عشر من تشرين الأول، إنطلقَ في لبنان حزبٌ إسمُـه حزب الشعب – إحفظوا هذا التاريخ – لم يستحصل على ترخيص من الدوائر الرسمية، لقد اكتسب شرعيته من شارعِـه...
 
هل السيد نصرالله واحد منهم؟ اينوما / اميل العليه "كلن يعني كلن" الشعار الذي يجمع عليه المتظاهرون ومعظم  اللبنانيين هذه الأيام وذلك بسبب ما عانوه وما زالوا من هذه الطبقة السياسية الفاسدة، التي تتصرف على ان الناس عبيد لها وبالتالي فإن من حق الزعيم ان يتصرف مع عبيده كما يشاء وساعة يشاء