الأخبار : أمل وحزب الله والتيار يتركون دياب وحيداً /  ثلاث لاءات رفعتها السلطة في ما بينها. لا تأليف للحكومة، ولا تفعيل ‏لحكومة تصريف الأعمال، ولا اعتذار للرئيس المكلّف. وتحت هذه اللاءات ‏المعجونة بلامبالاة السلطة بالواقع المالي والاقتصادي والاجتماعي، لم يعد ‏الناس يملكون سوى أخذ المبادرة. فهل يعود الشارع إلى الانتفاض مجدداً؟ 
 
البناء: قوى المقاومة: على الأميركي أن يخرج من المنطقة أو أخرجناه على طريقتنا… أفقياً أو عمودياً ارتباك في المشهد الحكومي… وعودة البحث السياسي إلى شكلها… / جددت قوى المقاومة التزامها بإخراج القوات الأميركية من المنطقة بعد كل الإشاعات التي رافقت الرد الإيراني على اغتيال الجيش الأميركي للقائدين قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس، وسوّقت للحديث عن تفاهمات انتهت إلى عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الاغتيال، على قاعدة أن الأميركي نفذ العملية وأن إيران ردّت، وأن الأميركي امتنع عن الردّ على الردّ.
 
نداء الوطن: 8 آذار تتخبّط... بري ممتعض من عون ودياب يلجأ إلى "حزب الله" رياض سلامة... "قدّيس" من كوكب آخر / في إطلالة لم تخرج عن إطار "تدوير الزوايا" ومحاولة تقديم "براءة ذمة" لنفسه وللقطاع المصرفي مما آلت إليه الأمور على مستوى الأزمة المالية المستفحلة في البلد، ظهر حاكم المصرف المركزي رياض سلامة بالأمس على اللبنانيين "قديساً" من كوكب آخر على ما بدا من حديثه التبريري التسخيفي لجلجلتهم اليومية في طوابير الذل والمهانة عند أبواب المصارف ومعاناتهم المتفاقمة تحت مقصلة الـ"hair cut" القسري والقرصنة المقنّعة لودائعهم، عدا عن ترك السوق على غاربها مباحةً ومستباحةً من قبل "دولار" الصيارفة الذي أنهك القيمة الشرائية للناس واستنفد مقدراتهم وقدراتهم على الصمود في مواجهة غليان الأسعار. كل ذلك ولم يرَ الحاكم أي "انهيار" حاصل في لبنان لا بل طمأن المودعين الذين يأخذون أموالهم "بالقطارة" ولا يستطيعون إلى سحبها أو تحويلها سبيلاً بأنّ القطاع المصرفي بخير ولن يتعرض أي مصرف لبناني للإفلاس... على أنه أكد جازماً أنّ "الفقر سيزيد" على مستوى البلد! 
 
الشرق: سلامة: لدينا أزمة وليس انهياراً ولا إفلاس لأي مصرف / أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أنه "لا إفلاس لأي مصرف لبناني ونحن نلبي السيولة المطلوبة للمصارف بالعملتين، وإشترطنا عليها عدم تحويل الدولار الى الخارج وإلا فإن إحتياطي مصرف لبنان سيصبح في الخارج". 
 
الجمهورية: دياب ينتظر جواباً نهائياً من عون.. وليس فــي وارد الإعتذار / لم يطرأ جديد أمس على جهة تأليف الحكومة، اذ ظلت المواقف تراوح بين الدعوات الى تأليف حكومة تكنو-سياسية انسجاماً مع طبيعة المرحلة الاقليمية والدولية الجديدة التي فتحتها المواجهة الاميركية ـ الايرانية الاخيرة على الساحة العراقية، وبين تمسّك بعض المعنيين بحكومة الاختصاصيين المستقلين التي اتفق عليها في الأيام الاولى لتكليف الدكتور حسان دياب. 
 
الديار: "قطبة مخفية" بين عون وبري تعيد "خلط الاوراق"… ودياب: إما حكومة "إختصاصيين" او "الإعتذار"… "عين التينة"ترفض منح "ميرنا الشالوحي" "الثلث المعطل"… / تتلاحق الازمات السياسية والاقتصادية في البلاد، لا كهرباء، وازمة مازوت، وانهيار جديد للعملة الوطنية امام الدولار في السوق الموازية، في المقابل، ثمة "قطبة مخفية" ادت الى ازمة ثقة جديدة بين بعبدا و"ميرنا الشالوحي" و"عين التينة" وسط تبادل للاتهامات والمسؤوليات، والنتيجة "تعطيل" "ولادة" الحكومة،
 
اللواء: التأليف والدولار بين لاءات دياب ولاءات سلامة برّي يلجأ إلى العصا والجزرة.. وأزمة الكهرباء إلى إنقشاع /  على وقع ترقُب ثقيل للمشهد الدولي - الإقليمي في ما خص تداعيات التهديدات بين مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية ومسؤولين بارزين في الحرس الثوري الإيراني، اخرج حاكم مصرف لبنان جملة تطمينات من "محفظته النقدية" تتعلق بالاسئلة المقلقة، والوضع المريب، الذي يكتنف تهاوي قيمة الليرة اللبنانية امام هستيريا ارتفاع سعر الدولار، الذي اقترب من سقف الـ2500 ليرة لبنانية، مع ما يترتب على ذلك من تآكل قيمة ما تبقى من رواتب للموظفين والمستخدمين الذين لم يخسروا رواتبهم أو فرص عملهم. 
 
الأخبار: سلامة يُشرّع سرقة المصارف للمودعين الحكومة في الكوما... وقواعد التأليف تتغيّر / إن كان تأليف الحكومة لا يزال ممكناً، فإن حكومة الاختصاصيين لم تعد ممكنة، بعدما كادت تبصر النور لولا صراع الحصص والنفوذ. الرئيس نبيه بري أعاد تعويم الرئيس سعد الحريري، ويفترض بالأيام المقبلة أن توضح حجم هذا التعويم وغايته. لكن على المقلب المالي، أطل رياض سلامة ليكرس بلطجة المصارف وسرقتها لأموال المودعين عبر اعتباره أنها غير مجبرة على إعطاء الدولارات للمودعين 
 
النهار: تواطؤ يمدّد المأزق الحكومي و"دولارالسوق" يتفلت ! / يبدو كل كلام عن تعقيدات تأليف الحكومة المجمدة بين مجاهل الالغاز التي تحوط علاقات أفرقاء تحالف العهد و8 آذار، عقيماً أمام تقدم أخطار الانهيار المالي والاقتصادي والتي كان أحدث وجوهها وأخطرها أمس اختراق دولار السوق الموازية السعر الرسمي للدولار أو "دولار الصرافين" سقفاً قياسياً تجاوز الـ2400 ليرة. وهو تطور ينذر بمزيد من المخاوف والمحاذير المالية والاقتصادية والاجتماعية وسط تنامي الخوف من التفلت الحاصل في البلاد على مختلف المستويات، بحيث باتت ردود فعل المواطنين والمودعين على الاجراءات المتشددة للمصارف تشكل بذاتها حالة امنية مثيرة للقلق المتعاظم فكيف اذا اقترنت بحالة رديفة مماثلة بعد تراجع الليرة اللبنانية بنسبة تناهز 40 في المئة حتى الآن والحبل على الجرار ؟ 
 
الشرق الأوسط: غصن: هربت من اليابان للحصول على العدالة قال إنه تعرض للتهديد وتعهد "تبرئة" ساحته /  ندد كارلوس غصن في أول إطلالة علنية من بيروت منذ فراره من طوكيو، بما وصفه بـ"تواطؤ" ضده بين شركة "نيسان" والادعاء العام الياباني، مؤكداً أنه سينصرف في الفترة المقبلة إلى "تبرئة" ساحته من الاتهامات التي وُجّهت إليه كاشفا أنه تعرض للتهديد.