الشرق:لقاء صامت بين عون والحريري / مع ان الزيارة المفاجئة لرئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري الى قصر بعبدا بناء على طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، خرقت الجمود السياسي المستحكم بالملف الحكومي منذ تسعة ايام، فإن مجموعة التطورات التي سجلت على الخط القضائي تقدمت الى الواجهة لتتصدر المتابعات الى جانب الحراك الشعبي في يومه الثاني والعشرين. 
 
اللواء:سلّة «التكليف والتأليف في جيب الحريري.. شبح اليونان على الطاولة! / مَنْ يُعيد إنتاج السلطات؟ هل «النخبة الحاكمة
 
الشرق الأوسط:الحريري يريد تشكيل الحكومة بشروطه… وبري مُصرّ على تكليفه لقاء "ودي" بين رئيسي الجمهورية والحكومة / لم يسجل أي خرق على صعيد المشاورات السياسية الجارية لتشكيل حكومة جديدة باستثناء اللقاء الذي عُقِد أمس بين رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، ورئيس الجمهورية ميشال عون، بناء على طلب الأخير، بحسب ما قالته مصادر مطلعة على موقف رئاسة الجمهورية. 
 
نداء الوطن:تشريع "الكابيتال كونترول" يُنهي الاقتصاد الحرّ السلطة تتخبّط… عينٌ على الحريري وعينٌ على الثورة / بين مراوحة ملموسة وإيجابية غير مرئية، تراوحت المعلومات وتضاربت المعطيات خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة لتعبّر عن حالة فاضحة من التخبط والضياع على ضفة أهل السلطة التي يتنازعها، من جهة مَيْل تاريخي إلى المكابرة والتسلط، ومن جهة ثانية رضوخ لا مفرّ منه للأمر الواقع المستجد على الأرض. وبين البينين تبدو الصورة ضبابية المعالم حتى الساعة تحت تأثير عجز أهل الحكم عن التوافق على شكل الحكومة العتيدة برئيسها وتركيبتها خارج نطاق الذهنية السياسية التحاصصية التي كانت سائدة وأدت إلى اندلاع الثورة وقلبت الطاولة على من عليها، فلا رئيس الجمهورية ميشال عون مستعد لإطلاق سراح ورقة التكليف من قبضته قبل أن يضمن ورقة التأليف،
 
النهار:التكليف أمام جدار وتصريف أعمال يفاقم الاخطار / يبدو ان العامل الاكثر وضوحاً واثارة للقلق والمخاوف المتعاظمة في آن واحد في مشهد الازمة السياسية والحكومية على وقع تصاعد الانتفاضة الشعبية المتدحرجة منذ 22 يوماً هو هاجس الانهيار المالي والاقتصادي الذي استلزم في الساعات الاخيرة استنفاراً غير معلن في الاتصالات بين المراجع والمسؤولين السياسيين والماليين للاتفاق على اجراءات اضافية من شأنها لجم الاتجاهات المتسارعة نحو الانهيار.
 
البناء: مشاورات بيت الوسط رسمت الخيارات... وبرّي يدخل على الخط لتكنوسياسية برئاسة الحريري / أنهى الاجتماع الثاني بين رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل التداول في الخيارات للحكومة الجديدة، وبدا أن خيار حكومة برئاسة شخصية يُسمّيها الحريري ويغيب عنها الوزراء البارزون في الحكومة السابقة، أو أغلبهم إن لم يكن جميعهم، وتحترم نتائج الانتخابات النيابية بتوازناتها، وتحفظ التمثيل للقوى المشاركة بالتسوية السياسية،
 
الشرق الأوسط: لبنان: تزايد حظوظ حكومة التكنوقراط / أبلغ رئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل، رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، استعداده لأن يكون خارج التشكيلة الوزارية المقبلة في لبنان، ما يعزز حظوظ قيام حكومة تكنوقراط يُتوقع أن تتكون من 20 وزيراً، حسبما علمت "الشرق الأوسط" من مصادر مطلعة. وقالت المصادر التي واكبت الاتصالات إن الحريري نصح باسيل بالبقاء خارج التشكيلة، وإن الأخير أبلغه أمس استعداده لهذا الخيار.
 
الشرق: ثورة الطلاب والاستشارات تائهة / يشعر طلاب لبنان ان لديهم ما يكفي، وحتى يفيض، من الاسباب والدوافع ليبقوا الذخيرة الافعل والسلاح الانضى في معركة استعادة الكرامة وثورة الشعب على الفساد. من المستقبل الضائع الى انعدام فرص العمل الى المجهول الذي ينتظرهم اذا لم يحصل التغيير، مرورا بالاقساط المدرسية والجامعية التي تثقل كاهل الاهل وتضعهم تحت نير الديون المصرفية لعشرات السنين، مرورا بلائحة طويلة من الشكاوى المتصلة بالمنهاج التربوي…كلها اعتبارات تبرر بالنسبة لهؤلاء التضحية بأيام او اسابيع او حتى اشهر لدعم خطوط الدفاع عن الثورة في مواجهة محاولات قمعها وايصالها الى الهدف الاوحد اقتلاع النظام الفاسد من جذوره.
 
الأخبار: جنبلاط وجعجع يعززان الحضور في الشارع ويعقوبيان في مهمة / فيما يتواصل الحراك الشعبي، ومعه برامج تظاهرات جديدة تستهدف اليوم إعادة تنشيط التفاعل الشعبي في مناطق بيروت والضاحية الجنوبية على وجه الخصوص، حضر ملف تشكيل الحكومة على خلفية انقسام، يُشبه إلى حدّ كبير الانقسام الذي كان قائماً بين قوى 8 و14 آذار، والذي عانى بنتيجته لبنان من تحديات أمنية واقتصادية وسياسية طوال السنوات الماضية. 
 
الجمهورية:الحريري باسيل: دوران حول العقد ... ورزمة إرتكابات أمام القضاء / مع بروز التغيير في تكتيك الحراك الشعبي وانتقاله من الساحات والطرقات العامة الى المواجهة المباشرة لبعض مؤسسات الدولة ومرافقها التي تشكّل في نظرهم مكامن الهدر والفساد، يدخل هذا الحراك مساراً طويلاً من الضغط على السلطة الحاكمة التي لم تُقدِم بعد على أي خطوة ملموسة تؤشّر الى استجابتها الفعلية للمطالب المتصاعدة منذ 17 تشرين الأول الماضي.