الأخبار : الجلسة التشريعية : انقلاب الحريري والجيش على برّي /  لم يكُن موقف كلّ من "القوات اللبنانية" والحزب "الاشتراكي" بعدم حضور ‏الجلسة التشريعية مفاجئاً، إذ أصبح واضحاً انخراطهما إلى جانب الرئيس سعد ‏الحريري وبقية القوى التي كانت سابقاً تُسمّى "14 آذار" في مشروع شلّ ‏البلاد والمؤسسات. لكن ما فاجأ رئيس المجلس ومؤيدي عقد الجلسة التشريعية ‏كان أداء القوى الأمنية التي "سهّلت" قطع الطرقات، رغم إبلاغها المعنيين ‏أنها ستؤمّن دخول النواب إلى ساحة النجمة
 
الجمهورية : عون الى الإستشارات بين اليوم ونهاية الأسبوع.. وبري: رُبّ ضارة ‏نافعة / يتجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى توجيه الدعوة الى ‏الاستشارات النيابية الملزمة قريباً جداً. وفيما تحدثت بعض المعلومات ‏ليل أمس عن انه سيوجهها اليوم، أفادت مصادر أخرى انه ‏سيستأخرها الى ما بعد عيد الاستقلال الذي يصادف بعد غد الجمعة، ‏الى نهاية الاسبوع.
 
الشرق : الثوار حاصروا البرلمان وأسقطوا الجلسة…فأين الاستشارات؟ ‎ ‎ /  حال المنتفضون في الشوارع والطرقات دون وصول النواب الى مبنى البرلمان بعدما حاصره الحراك الشعبي منذ ‏الصباح الباكر وقطعوا كل المداخل المؤدية اليه‎.‎
 
اللواء : السُلطات الحاكمة تصطدم بقوة الحَراك: الإطاحة بالجلسة النيابية ‎ ‎ /  ما يمكن قوله ان "الاشتباك على الأرض" اتخذ ابعاداً خطيرة أمس، مع ارجاء جلسة مجلس النواب بعدما عمد مئات ‏اللبنانيين إلى اقفال الطرق المؤدية إلى المجلس، في تطوّر اعتبره المتظاهرون "انجازاً جديداً" للحراك المتواصل منذ ‏أكثر من شهر، وسط بحث بعيد عن الأضواء عن المخارج للأزمة الحكومية، تعدى الإطار المحلي، في ظل دخول ‏فرنسي مباشر متابع لما يجري، منذ انتهاء مهمة وفد الخارجية الفرنسي في بيروت‎.‎
 
نداء الوطن : مبادرة ماكرون "خلال أسبوعين"… حكومة وإصلاحات سريعة الشعب "سيّد نفسه‎"‎ /  لم يكن تفصيلاً ما شهدته ساحة النجمة بالأمس، فالشعب الذي "قلب الطاولة" على مجلس الوزراء عاد ليقلبها على ‏مجلس النواب فأوقعه لأول مرة مكرهاً في فخ التعطيل، الذي لطالما اعتاد أن ينصبه طوعاً لنفسه تحت شعار "المجلس ‏سيّد نفسه" كلما تعارضت مصالح السياسيين… حتى جاءت "ثورة 17 تشرين" لتعيد تصويب البوصلة إلى وجهتها ‏الصحيحة: الشعب هو سيّد نفسه والمصدر الشرعي الوحيد للسلطات والوكالة التي يمنحها لممثليه ليست من النوع غير ‏القابل للعزل‎.‎
 
النهار : الشارع يصيب "هيبة" المجلس: الحكومة أولاً ‎ ‎ /  المنتخبون من الشعب اختبأوا أمس خلف الاسلاك الشائكة، ومجلس النواب تحول قلعة عسكرية في مواجهة الناخبين، ‏ووسط بيروت اقفل كأنه ملكية خاصة، ولم يجرؤ أكثر النواب على الحضور للقيام بواجبه التشريعي. لم يصل الى ‏المجلس إلّا خمسة نواب بينهم رئيس المجلس نبيه بري الذي تردد انه بات ليلته في ساحة النجمة، فيما وصل النائب ‏ابرهيم كنعان في الخامسة فجراً محققاً سبقاً على المتظاهرين، ومثله فعل الوزير علي حسن خليل الذي يمكن ان يكون ‏رافق الرئيس بري منذ أول من أمس. النائب علي عمار ركب دراجة نارية وغنى مع المتظاهرين ضد "حكم الازعر". ‏الدولة بدت ضعيفة الى حد كبير، اذ لم تجرؤ بكل أجهزتها على كشف هوية مطلق النار على المتظاهرين في ظل ‏انكار وزير المال التهمة التي لاحقته بتأكيد وزارة الداخلية الامر‎.‎
 
الشرق الأوسط : الاحتجاجات الشعبية تمنع انعقاد البرلمان للأسبوع الثاني نائب وصل على دراجة نارية... ومرافقو آخر أطلقوا النار في الهواء للدخول /  للأسبوع الثاني على التوالي، حالَ ضغط الشارع دون انعقاد جلسة البرلمان اللبناني التي ‏كانت مقررة أمس، بعد تأجيلها منذ الثلاثاء الماضي، لعدم اكتمال النصاب، ومنعت ‏الاحتجاجات الشعبية النواب من الوصول إلى مبنى المجلس في وسط بيروت، فيما أعلنت ‏كتل نيابية عدة مقاطعتها الجلسة‎. 
 
البناء : صواريخ الجولان تفتح نقاشاً "إسرائيلياً" حول ‏متغيّرات معادلة المقاومة بعد كلام الأسد‎ مَن تسبّب بإسقاط الجلسة التشريعية نيابياً ‏وأمنياً لإفشال المجلس النيابي؟‎ مشاورات بين ثلاثي التيار وأمل وحزب الله ‏لبلورة موقف موحّد خلال أيام / تزامن كلام الإمام الخامنئي عن توصيف ما تشهده إيران من اضطرابات بالأحداث الأمنية وليس ‏بالاحتجاجات الشعبية، مع إعلان السلطات الإيرانية بدء عودة الأمور إلى طبيعتها في العديد من مدن ‏ومحافظات إيران، وتراجعها في الباقي، ما يعني سقوط الحلقة الرئيسية للرهان الأميركي على ‏نتائج مرتجاة للضغوط المالية في كل من العراق ولبنان وإيران أساساً، ويفتح الباب للتساؤلات حول ‏ما تفعله واشنطن في التعامل مع الحلقتين التمهيدتين في العراق ولبنان لبلوغ الهدف في إيران، ‏بينما تواجه واشنطن تحديات كبرى عبّر عنها كلام الرئيس السوري بشار الأسد في التمهيد لولادة ‏مقاومة وطنية سورية بوجه الاحتلال الأميركي لمنابع النفط السورية في المناطق الشرقية، وحدوث ‏تحوّل في معادلات المواجهة مع الغارات الإسرائيلية قرب دمشق، حملته الصواريخ التي استهدفت ‏الجولان المحتل، وقرأ فيها المعلّقون الإسرائيليون على اختلاف مشاربهم تحولاً في قواعد الاشتباك‎. 
 
الجمهورية : التكليف ينتظر "حلّال العقد".. والنصاب يُهدِّد الجلسة / تلبس الازمة كل يوم وجهاً جديداً، يكون اصعب وأكثر تعقيداً من ‏سابقه، وعلى نحو يوحي وكأنّ هذه الازمة تسير في تدرّج انحداري ‏نحو رسم واقع معقّد لم تكتمل عناصره بعد. الشارع ما زال يتفاعل، ‏ويعبّر عن نفسه بتحركات متواصلة في أكثر من مكان، وتحت العناوين ‏والمطالب نفسها من سلطة تعاني أشدّ لحظات إرباكها، مع شارع ‏منتفض في وجهها منذ أكثر من شهر، من دون ان تتمكن من تنفيس ‏غضبه بأي إجراء يلبّي ولو الحد الأدنى ممّا يطالب به منذ 17 تشرين ‏الاول، ومع حال التفكك الذي بدأ ينخر جسمها، وتوزّع مكوناتها، او ما ‏باتوا يسمون، شركاء الامس فيها، بين متاريس متواجهة بعضها مع ‏البعض الآخر، كما آل اليه الحال بين الشريكين الاساسيين في ‏التسوية السياسية القائمة منذ ثلاث سنوات، أي "التيار الوطني ‏الحر" وتيار "المستقبل‎".‎ 
 
الشرق: المصارف تعود اليوم وتترك الحرية لفروع وسط العاصمة /  تستأنف المصارف صباح اليوم العمل بعد اقفال استمر من الثلاثاء الماضي وذلك بعدما اطلع اتحاد نقابات الموظفين من جمعية المصارف على الإجراءات المتخذة لحماية الموظفين والتدابير المصرفية الجديدة التي توصلت اليها الجمعية مساء الأحد الماضي.